التواصل مع العالم الخارجي

تعتبر الصورة المشوهة عن المرأة العربية أحد أهم عناصر الصور السلبية التي تحملها الذهنية الغربية عن العرب. فلا يكاد يخلو ملتقي علمي أو دائرة حوار أو محفل يجتمع فيه الغربيون مع العرب إلا وكانت المرأة العربية ووضعها وقضاياها على قمة محاور الحوار . ويلحظ الذين يرتادون مثل هذه المحافل ليس فقط فضول زملائهم الغربيين بخصوص المرأة العربية ولكن قابليتهم كذلك لتغيير الصور السلبية عن المرأة العربية بمجرد تلقيهم معلومات صحيحة تنقل واقع المرأة العربية بموضوعية وحياد فلا تبخس الانجازات حقها ولكنها في ذات الوقت لا تطمس المشاكل والمعوقات التي تعاني منها المرأة العربية . فواحد من أهم سبل تغيير الصورة النمطية التي تحملها الذهنية الغربية عن المرأة العربية هي التوجه المباشر للمجتمع الغربي بخطاب متخصص يصحح الكثير من الأفكار الخاطئة والمفاهيم المغلوطة عن طريق نقل المعلومة الصحيحة بطريقة مباشرة ومبسطة في مناخ أكاديمي راقي يسمح بتبادل الأفكار والآراء ويتيح الفرصة لطرح التساؤلات والإجابة عليها .

وعليه،تقوم فكرة البرنامج على مد جسور الاتصال والحوار مع الثقافات الأخرى فيما يتعلق بقضايا المرأة ، وذلك للتعرف على التجارب المغايرة وتبادل الخبرات، فضلاً عن تقديم صورة متوازنة وصحيحة للمرأة العربية للعالم الخارجي.

وتتضمن آليات تنفيذ البرنامج تقديم محاضرات عن المرأة العربية في بعض من أعرق الجامعات الأجنبية، فضلاً عن عقد ندوات حوار حول قضايا المرأة تجمع المهتمين والخبراء.
 

أهداف البرنامج

  1. تحسين الصورة السلبية عن المرأة العربية في الذهنية الغربية.
  2. خلق حوار حي وموضوعي بين العرب والغربيين حول قضية المرأة .
  3. زيادة معرفةقطاع هام من الغربيين بوضع المرأة في الحضارات المتعددةمنذ فجر التاريخ بالمنطقة .
  4. تعرف قطاع هام من الغربيين على التعاليم الحقيقية للإسلام بخصوص المرأة.
  5. تعرف قطاع هام من الغربيين على الواقع الحالي للمرأة العربية بايجابياته وسلبياته.

 

أنشطة البرنامج


في إطار برنامج التواصل الثقافي مع العالم الخارجي قامت المنظمة بتنظيم عدد من الأنشطة:

 

   

إصدارات المنظمة